الرئيسية

بيان الحزب الديمقراطي السوري حول التحضير لعقد مؤتمر دمشق واحد

أيها الأخوة والأخوات : كنا قد تنادينا نحن ومعظم القوى الوطنية في الداخل السوري للتحضير لعقد مؤتمر دمشق واحد ، انطلاقاً من أن المشكلة سورية بامتياز ، وسوريا بلادنا نحن ،

ونحن السوريين من واجبنا أن نتدارس الحلول المناسبة لوقف هذا التدمير والقتل والتهجير المستمر منذ سنوات وقلنا أن دمشق هي المكان الصحيح والطبيعي لإقامة هذه الحوارات التي ينبغي أن ينتج عنها بدايات للحل على الأقل .
ثم سمعنا منذ أيام أن روسيا قد قامت بانتقاء بعض القوى السياسية الموجودة في الداخل السوري ، وبعضها الآخر المقيم خارج سوريا ودعتها من أجل التحضير لعقد موسكو ثلاثة وأن بعضاً ممن شارك في التحضير لعقد دمشق واحد قد قبل الدعوة لحضور المشاورات حول مؤتمر موسكو ثلاثة المزمع عقده قريباً .
ليس صعباً علينا أن نفهم الدعوة إلى موسكو ثلاثة بهذه الطريقة الانتقائية ، لأحزاب ليس لها فاعلية على الأرض ، لا في الداخل السوري ولا تلك التي تقيم خارج البلاد ، وعلى ذلك سيضطر الروس ربما للدعوة إلى مؤتمر موسكو عشرون ، فهم وجميع الدول المتدخلة في الشأن السوري ليسوا على عجلة من أمرهم ، لأن بلادنا نحن التي تدمر ، وأطفالنا نحن من هم يغرقون في البحار ، أما الذي نجد قبوله صعباً هو أن يعاجل من ساهم وأسس للتحضير لعقد مؤتمر دمشق واحد إلى الذهاب فوراً إلى موسكو ثلاثة ، إن هذا التناقض غير مقبول لدينا ولدى معظم السوريين .
إننا في الحزب الديمقراطي السوري نطالب الدول التي تتدخل في الشأن السوري أن تكون جادة في البحث عن حلول للقضية السورية وأن لا تسعى لتضييع الوقت والجهد بمبادرات بروتوكولية ثبت عدم جدواها .
ومن هنا ينبغي أن تلتقي كافة القوى السياسية السورية الموجودة في الداخل السوري ، والموجودة في الخارج وبكل أطيافها وتنوع مطالبها ، ينبغي أن تلتقي في دمشق بلم الشمل وسماع كل الآراء والطروحات وسوف نصل بالتأكيد لما نسعى إليه ونوقف حينها التدمير والقتل والتهجير ونباشر جميعنا ببناء سوريا الجديدة .

عاش نضال شعبنا من أجل الحرية
والمجد لسوريا
دمشق في
12 / 11 / 2015 مصطفى قلعه جي
الأمين العام
للحزب الديمقراطي السوري

طباعة
أضف تعليق