الرئيسية

بيان صادر عن حزب التغيير والنهضة السوري

أيها الأخوة والأخوات :

لقد أعلنت المحطة التلفزيونية المدعوة روسيا اليوم ، عن مشاركة الأمين العام لحزب التغيير والنهضة السوري في الاجتماع الذي تم في قاعدة حميميم العسكرية ، في اليوم السابع من شهر آذار الحالي والذي صدر عنه بيان مؤرخ في ذات اليوم .
إننا نعلن ونؤكد أن الأخ مصطفى قلعة جي الأمين العام لحزب التغيير والنهضة السوري لم يشارك في اللقاء المذكور ولم يوقع على أي بيان والخبر الوارد في المحطة المذكورة أعلاه هو خبر كاذب وعار عن الصحة .

إننا في حزب التغيير والنهضة السوري نرفض المشاركة في أي لقاء يتم في قاعدة عسكرية أجنبية ، ونرفض الإملاآت الخارجية فيما يخص الشأن الوطني السوري ، كما أننا نستهجن ما ورد في الوثيقة الصادرة عن هذا اللقاء التي تتبنى الشروط الروسية الأمريكية دون أي تحفظ ، ثم تزعم أن الحوار يجب أن يكون سوريا سوريا بالرغم من غياب أي تمثيل رسمي سوري في هذا اللقاء .

إننا في حزب التغيير والنهضة السوري نحذر من خطورة الطروحات الدولية المتعلقة بفرض نظام فيدرالي في سورية مستندا لموازين القوى على الأرض وليس لرغبات واحتياجات الشعب السوري ، ونرفض هذه الطروحات جملة وتفصيلا .

نعود ونؤكد أن من يريد أن يكون الحل سوريا فعليه التمسك بدمشق واحد الذي سبق وباشرنا به ، وأن يعمل على إنجاحه ، بدلا من أن يذهب إلى جنيف أو غيرها خصوصا إذا كان قد بصم مسبقا على كامل الشروط الأمريكية الروسية وهذا الأمر هو ما يمكن أن نسميه بالمهزلة السياسية الفاضحة فعلا .

لقد أصبح العقد الاجتماعي السوري بحاجة حقيقية إلى صياغة جديدة وأن من سيصوغه مجدداً هو الشعب السوري الحر ، بكافة قومياته ، وطوائفه ، وتياراته السياسية ، والفكرية ، ومثقفيه ، ورجاله ونسائه ، ودون أي تدخل من الأجانب أياً كانوا ، لأن شعبنا أدرى باحتياجاته وسوف يكون إعادة صياغة هذا الدستور المقدمة الصحيحة لبناء دولة ليبرالية ، علمانية ، ديمقراطية تطلق الطاقات الحقيقية للسوريين وتعبر عن حضارتهم .

عاش نضال شعبنا من اجل الحرية
والمجد لسورية .
دمشق في
11/3/2016
حزب التغيير والنهضة السوري

طباعة